The Most Important Thing: Syrian Refugees أهم شيء: اللاجئون السوريون

Another beautiful photography project about the Syrian refugees this time by the UN refugee agency UNHCR. Below is the description of the project as it appeared on the agency´s flicker account. The photos are great, but make sure to read the stories connected to each one. That´s the real thing!

What would you bring with you if you had to flee your home and escape to another country? More than 1 million Syrians have been forced to ponder this question before making the dangerous flight to neighbouring Jordan, Lebanon, Turkey, Iraq or other countries in the region.

This is the second part of a project that asks refugees from different parts of the world, “What is the most important thing you brought from home?” The first instalment focused on refugees fleeing from Sudan to South Sudan, who openly carried pots, water containers and other objects to sustain them along the road.

By contrast, people seeking sanctuary from the conflict in Syria must typically conceal their intentions by appearing as though they are out for a family stroll or a Sunday drive as they make their way towards a border. Thus they carry little more than keys, pieces of paper, phones and bracelets – things that can be worn or concealed in pockets. Some Syrians bring a symbol of their religious faith, others clutch a reminder of home or of happier times.

مشروع تصوير ضوئي جميل آخر عن اللاجئين السوريين، هذه المرة من قبل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. أدناه وصف المشروع كما ورد على صفحة المفوضية على فليكر. الصور رائعة، لكن تأكد من قراءة القصص المرتبطة بكل صورة فهي أروع ما في المشروع.

   إذا كان عليك مغادرة منزلك فجأة والهرب إلى دولة أخرى، ما هو الشيء الذي ستأخذه معك؟ أكثر من مليون سوري أجبروا على مواجهة هذا السؤال قبل الشروع بالرحلة الخطيرة إلى الأردن، لبنان، تركيا والعراق أو دول أخرى في المنطقة.

هذا هو الجزء الثاني من مشروع نسأل فيه مهاجرين من مختلف أنحاء العالم، “ما هو أهم شيء جلبته معك من منزلك؟” القسم الآول من المشروع كان عن السودانيين اللاجئين إلى جنوب السودان، الذي حملوا بشكل علني أوعية وصهاريج مياه وأشياء أخرى تساعدهم على تحمل عناء الرحلة.

على نقيضهم، عادة ما على الأناس الهاربين من النزاع في سوريا تورية هدفهم والتظاهر بأنهم ذاهبون في رحلة عائلية صغيرة عند توجههم إلى الحدود. لذلك لا يستطيع هؤلاء حمل أكثر من مفاتيح، حزمة أوراق، هواتف وأساورـ أشياء صغيرة يمكنهم ارتداؤها أو أخفاؤها في جيابهم. بعض السوريون يحمل رمزاً دينياً، آخرون يحضرون ذكريات من منزلهم تعود لفترة أجمل من حياتهم. .

Advertisements

“A small group of syrians” a beautiful photography project about the Syrian revolution by Syria’s Jaber al-Azmeh “مجموعة صغيرة من السوريين” مشروع تصوير ضوئي جميل للمصور السوري جابر العظمة

I came across this beautiful photography project by Syrian photographer Jaber al-Azmeh. Below is the description of the project as published on Azmeh’s photography page on facebook and a selection of photos.

صادفت هذا المشروع الجميل للمصور السوري جابر العظمة. أدناه وصف المشروع كما وردعلى صفحة جابر على الفيس بوك ومجموعة منتقاة من الصور.

A small group of Free Syrians offer their words…. This project takes on one of the Syrian Government’s most prominent symbols – The Ba’ath Newspaper – as part and parcel of the Baath Security State – and here turns it upside down to be a surface of new thoughts written by the Syrian people thus overturning the daily chronicle of government lies. We emphasize also that the comments are directed not particularly to the Ba’ath but rather to ‘The Regime’ itself. Each participant was invited to use the news paper or write some words to symbolize his or her thoughts within the general idea of the revolution. Those are Syrians; Here are their words. This project began from the earliest months of the revolution. It was a time when the camera was, and continues to be, one of the revolution’s most important weapons. It was also important to work in simple and easily accessible ways while remaining discreet and not attracting too much attention. Participating in this project gave birth to new friendships, as has the revolution itself, in bringing together diverse Syrian individuals and their talks of revolution and freedom with all the complex emotional mix they entail – ecstasy, sadness and determination – they proudly express their allegiance to the one homeland, Syria.

مجموعة صغيرة من السوريين الأحرار يقول كل منهم كلمته. تم استخدام أحد رموز النظام (جريدة البعث) لكونها جزءاً من المنظومة الأمنية – البعثية، كما استُخدمت الجريدة كسرد تاريخي لأيام الثورة لتكتب عليها كلمات الناس فوق كذب النظام. مع التأكيد أن المعني هو ليس البعث بقدر ما هو النظام نفسه. كان لكل شخص من المشاركين أن يكتب على الجريدة أو أن يستخدمها بطريقةٍ رمزيةٍ ما، موصلا بذلك فكرته كجزء من الفكرة الأشمل: هؤلاء سوريون وهذه هي كلماتهم. بدأ العمل بهذا المشروع منذ الأشهر الأولى للثورة، في مرحلةٍ كانت الكاميرا وما زالت من أهم أسلحة الثورة…كان ينبغي أن نعمل بأبسط طريقة تقنية ممكنة و أقلها لفتاً للنظر. ولّد العمل بالمشروع كما ولدت الثورة صداقات… لقاء هؤلاء، وأحاديث الثورة والحرية التي رافقتها والمزيج المعقد من مشاعر الفرح والحزن والإرادة كانت جزءاً مهماً من العمل بالمشروع مع مجموعة من السوريين المتنوعين الذين يفتخرون جميعاً بالاشتراك بالوطن الواحد.

يوسف عبدلكي - فنان تشكيلي Yousef Abdelké - Artist 18/7/2011 Jaber AlAzmeh ©

يوسف عبدلكي – فنان تشكيلي Yousef Abdelké – Artist
18/7/2011
Jaber AlAzmeh ©

 عامر مطر - صحفي Amer Matar - Journalist "the chain will break" 9/8/2012 Jaber AlAzmeh ©


عامر مطر – صحفي Amer Matar – Journalist
“the chain will break”
9/8/2012
Jaber AlAzmeh ©

<br />غاليا سراقبي - مصممة غرافيكية Ghalia Sarakbi - graphic designer<br />" the people "<br />19/8/2011<br />Jaber AlAzmeh ©<br />


غاليا سراقبي – مصممة غرافيكية Ghalia Sarakbi – graphic designer
” the people “
19/8/2011
Jaber AlAzmeh ©

Rami Hammour &amp; Zeina Salem - Architect &amp; Sculptor رامي حمور و زينة سالم - معماري و نحاتة<br />" we want to stop wanting to leave "<br />12/7/2011<br />© Jaber AlAzmeh

Rami Hammour & Zeina Salem – Architect & Sculptor رامي حمور و زينة سالم – معماري و نحاتة
” we want to stop wanting to leave “
12/7/2011
© Jaber AlAzmeh

فارس الحلو - ممثل Fares Helou - Actor 8/6/2012 Jaber AlAzmeh ©

فارس الحلو – ممثل Fares Helou – Actor
8/6/2012
Jaber AlAzmeh ©

 لويز عبد الكريم - ممثلة Louise Abdelkarim - actress "there is no turning back" 9/6/2012 Jaber AlAzmeh ©


لويز عبد الكريم – ممثلة Louise Abdelkarim – actress
“there is no turning back”
9/6/2012
Jaber AlAzmeh ©

 حلا عمران - ممثلة Hala Omran - Actress 16/7/2012 Jaber AlAzmeh ©


حلا عمران – ممثلة Hala Omran – Actress
16/7/2012
Jaber AlAzmeh ©

Ruham Hawash - Higher Education affairs researcher رهام هواش - باحثة في شؤون التعليم العالي "The laughter of freedom has no borders or nationality" 11/2/2011 © Jaber AlAzmeh

Ruham Hawash – Higher Education affairs researcher رهام هواش – باحثة في شؤون التعليم العالي
“The laughter of freedom has no borders or nationality”
11/2/2011
© Jaber AlAzmeh

شادي أبو فخر وعاصم حمشو - Shadi AbuFakhir &amp; Assem Hamso<br />"hand in hand"<br />14/7/2012<br />Jaber AlAzmeh ©

شادي أبو فخر وعاصم حمشو – Shadi AbuFakhir & Assem Hamso
“hand in hand”
14/7/2012
Jaber AlAzmeh ©

"the anonymous activists" 15/7/2012 Jaber AlAzmeh ©

“the anonymous activists”
15/7/2012
Jaber AlAzmeh ©

 ندين بسيمي - أم Nadine Bassimi - Mother "Happiness is coming to our streets and homes" 9/8/2012 Jaber AlAzmeh ©


ندين بسيمي – أم Nadine Bassimi – Mother
“Happiness is coming to our streets and homes”
9/8/2012
Jaber AlAzmeh ©

You can read a review I wrote about Azmeh’s previous photography exhibition metaphors and watch his works here.

يمكنك قراءة مقال كتبته باللغة الإنكليزية عن معرض سابق لجابر العظمة بعنوان “مجازات” هنا.