الباب يلي بيجيك منو الريح، سدّو واستريح!

 لم يكن يوماً العمل كصحفية في سوريا سهلاً. لا بالله! كثيراً ما كان علي، لمجرد الحصول على موعد لمقابلة صحفية، أن أجري عشرات الاتصالات وارسل العديد من الفاكسات والإيميلات واشطب سلسة من المواعيد المؤجلة ووو… لكنني كنت احصل في آخر المطاف عليها… المقابلة. منذ بداية الثورة السورية، لم يعد الأمر كذلك.

لقد هزّت الثورة صورة الانسان السوري العادي عن الإعلام. قرار السلطات السورية منع الصحفيين، المحليين منهم والأجانب، من دخول مناطق “الاضطراب” جعل التغطية الإعلامية للثورة غير دقيقة. يتابع السوريون باشمئزاز الاحداث التي شهدوها بأعينهم تروى بشكل مختلف على الشاشة، المحلية منها والدولية. لكن، بدلاً من إيصال صوتهم للعالم، فضل الكثير من السوريين إدارة ظهورهم للاعلام واستقاء معلوماتهم من الجيران والاصدقاء والأقارب. “هؤلاء هم مصدر المعلومات الوحيد الموثوق,” صرّح سوري ممن قابلت.

كذلك للتحدث إلى الاعلام ثمن. مشاهير سوريون عدّتهم الجماهير في وقت سابق رموزاً وطنية تحولوا اليوم، في طرفة عين، إلى خونة نتيجة تحدثهم للصحافة عن موقفهم المؤيد أو المعارض للثورة. متابعة الأجهزة الأمنية السورية للمعارضة عن كثب، وموجات الاعتقال الكبيرة ل”المخربين” منذ بداية الثورة جعل السوريين يترددون طويلاً قبل الحديث إلى الصحافة.

منذ بداية الاحداث في سوريا بات الناس أقل حماسة لاجراء مقابلات هاتفية معي مفضلين أن تكون المقابلة شخصية. بدلاً من أن اطرح أنا الأسئلة، كثيراً ما بدأت مقابلاتي الصحفية بالإجابة على أسئلة “ضيوفي”:’ لأي مجلة تكتبين؟ من الجهة التي تملك المجلة؟ ما رأيك بالثورة السورية؟

رفض عدد من مصادري إجراء مقابلة صحفية معي لشكهم أن المجلة قد تكون “موالية للنظام”، في حين امتنع البعض الآخر منهم، والذين تربطني ببعضهم صداقة، عن الإجابة أصلاً على رسائلي واتصالاتي المتكررة. من وافقوا على إجراء المقابلة كثيراً ما طلبوا مني عدم الافصاح عن اسمائهم أو حذروني: هل أنت متأكدة من امكانية نشر هذا الكلام؟

سواء أكان بداعي الخوف من السلطات السورية أو عدم الثقة بمهنية و”توجه” الجهة الإعلامية، الأفضل الابتعاد عن الصحفيين… هذا ما قاله لي شاب سوري مردداً المثل الشعبي “الباب يلي بيجيك منو الريح، سدّو واستريح!”

نشرت هذه المادة باللغة الإنكليزية على مدونة مجلة سوريا اليوم 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s