Can you drive a car? هل تستطيعين القيادة؟

During the women and cinema workshop at Dox Box film fest, we had several seminars dealing with gender issues. In one of these seminars one of my colleagues told us that it’s only when driving that she feels free! Because while driving, she is the one who leads her way, she decides when to stop the car, when to start it and where to go! Her statement made me really think to what extent do we, Arab women, have control over our lives? (My second thought was, MY GOD, I can’t even drive a car!)

Till death set us apart!

“A woman only leaves her house twice, first to her husbands’ home and then to her grave.”
It’s a saying I often heard as a child from neighbors and I can’t help wondering how did it develop? It can’t be derived from religion because not only was the first wife of Prophet Mohammad a very successful and rich merchant, she was also his advisor. It must be the outcome of the patriarchal mindset of Syrian society.

Not anymore…

This saying is no longer true in most parts of Syria and the Arab World, mainly because of economical reasons as one salary is no longer enough to put food on the table and therefore women became an important workforce. Nevertheless, we can still find the traces of it in the everyday life of women in Syria whose lives are still controlled by these two houses “her parent’s house” and “her husband’s” but never her own!

A Syrian woman still needs the permission of one of her male family members to get married in court, she still needs a Syrian husband to give the Syrian nationality to her kids and it’s socially still unacceptable for her to live independently in any house other than her parents’ or husband’s house.

This is why workshops on gender and sidebars like “voices of women” are important events. They are the tools to raise awareness concerning women’s rights and help women get a better knowledge of themselves, their own agency and autonomy. So women don’t back up, changing the mindset of a whole society is not easy, but just look how many women are driving cars in the Arab world.

 

لقد شاركنا في العديد من حلقات البحث في موضوع الجندر (النوع الاجتماعي) خلال ورشة “المرأة و السينما” التي نظمتها “أيام سينما الواقع”. في إحدى هذه الجلسات أخبرتنا زميلة لنا أنها لا تشعر بالحرية إلا أثناء قيادتها للسيارة لأنها من يقرر الطريق الذي تريد أن تسلكه و المكان الذي تريد الذهاب إليه. هي وحدها من تدير محرك سيارتها و هي من توقفه! لقد دفعني تعليقها إلى التساؤل إلى أي مدى نستطيع كنساء عربيات التحكم بحياتنا؟ (الفكرة الثانية التي خطرت في بالي هي “يا إلهي، إنني حتى لا أعرف قيادة سيارة!”)

إلى أن يفرقنا الموت!

“المرأة لا تغادر منزلها إلا مرتين، مرة إلى منزل زوجها و مرة إلى القبر”
لقد سمعت عدة مرات خلال طفولتي الجيران يرددون هذا المثل و لا يسعني إلا التساؤل كيف تشكل هذا المثل؟ هو بالتأكيد ليس مأخوذاً عن الدين فقد كانت زوجة الرسول الأولى، إضافة إلى عملها كتاجرة ناجحة و غنية، مستشارة للرسول الذي كثيراً ما كان يأخذ برأيها! لابد و أن هذا المثل هو نتيجة للعقلية البطرياركية التي تسود المجتمع السوري.

ليس بعد الآن…

هذا المثل لم يعد صحيحاً في أغلب مناطق سوريا و العالم العربي، و يعود ذلك بشكل أساسي للمتغيرات الإقتصادية إذ لم تعد العائلة السورية، بشكل عام، قادرة على العيش على راتب واحد مما دفع المرأة نحو سوق العمل. على الرغم من ذلك فإن آثار هذه العقلية ما تزال ملموسة في الكثير من تفاصيل الحياة اليومية للمرأة السورية التي مازالت حياتها تحت سيطرة هذين المنزلين، منزل الأهل و الزوج و ليس منزلها الخاص.

إن المرأة السورية لازالت بحاجة لموافقة ولي أمرها لإتمام عقد زواجها، و لا زالت بحاجة لزوج سوري لإعطاء الجنسية السورية لأطفالها، و مازال استقلالها في منزل غير منزل والديها أو زوجها مرفوضاً اجتماعياً.

انطلاقاً من ذلك فإن عقد ورشات عمل حول موضوع الجندر و تظاهرات كتظاهرة “صوت المرأة” هو أمر بالغ الأهمية للتوعية بحقوق المرأة و خاصة حقها في تمثيل نفسها و أن تكون صاحبة القرار في أمورها الشخصية. لذلك أيها النساء لا تتراجعن، تغيير عقلية مجتمع كامل ليس بالأمر السهل، لكن فقط انظرن كم من النساء يقدن السيارات!

نشرت هذه المادة في”وجهة نظر” النشرة اليومية الصادرة عن مهرجان سينما الواقع للأفلام الوثائقية. لتحميل كامل النشرة أنقر هنا 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s